فيلم برازيلي يفوز بالجائزة الكبرى في مهرجان الاسماعيلية للأفلام

فاز الفيلم البرازيلي (رقم صفر) بالجائزة الكبرى في ختام مهرجان الاسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة.

واختتم المهرجان مساء السبت بقصر الثقافة بمدينة الاسماعيلية. وتبلغ قيمة الجائزة الكبرى 25 ألف جنيه مصري (حوالي 4390 دولارا) وهي أكبر جائزة مالية من بين 150 ألف جنيه مصري قيمة جوائز المهرجان.

ويمنح المهرجان جوائز مالية لأفضل الأفلام المتنافسة في خمسة أقسام هي الفيلم الروائي القصير والتسجيلي الطويل والتسجيلي القصير والرسوم المتحركة والافلام التجريبية. كما يضم المهرجان جوائز أخرى تمنحها جمعيات أهلية مصرية.

وأعلنت لجنة التحكيم فوز الفيلم البلجيكي-الاسباني (طرق الذاكرة) بجائزة أفضل فيلم تسجيلي طويل وقدرها 15 ألف جنيه مصري.

وفاز الفيلم الامريكي (فاوست الامريكي.. من كوندي الى نيوكوندي) بجائزة لجنة التحكيم للفيلم التسجيلي الطويل. ويستعرض الفيلم الذي عرض في افتتاح المهرجان السبت الماضي مسيرة وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس ودورها في ادارة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش.

ونال الفيلم البولندي (سيرك محطم القلب) جائزة أحسن فيلم تسجيلي قصير كما فاز الفيلم التسجيلي القصير (طبق الديابة) للمخرجة المصرية منى العراقي بجائزة لجنة التحكيم.

وفاز الفيلم البلغاري (ستانكا تذهب الى البيت) بجائزة أحسن فيلم روائي قصير. وفي المسابقة نفسها نال الفيلم الروائي القصير (لعبة) للمخرجة المصرية مروة زين جائزة لجنة التحكيم.

وفي مسابقة أفلام الرسوم المتحركة نال الفليم الكرواتي (ميرامار) جائزة أحسن عمل وحصل الفيلم الفرنسي (وجه أسمر) على جائزة لجنة التحكيم الخاصة.

وفي مسابقة الافلام التجريبية نال الفيلم البريطاني (شموس جانبية) جائزة أفضل عمل ومنحت لجنة التحكيم جائزة خاصة للفيلم الايراني (الرياح تعصف بك بعيدا

0 مشاركات:

إرسال تعليق