"كعكعة جوجل".. شعار اليوم لعيد ميلاده الـ12


عيد ميلاد جوجل

تحتفل شركة "جوجل" العالمية بعيد ميلادها الـ12 اليوم الأثنين 27 سبتمبر، حيث وضعت الصورة الرئيسية على محرك البحث صورة "كعكعة" حملت شعار "جوجل".

وتقع الشركة الأم لـ"جوجل" والتي تحمل اسم "جوجل بليكس"، في ضاحية "ماونتن فيو" قرب مدينة سان فرانسيسكو في ولاية كالفورنيا الأمريكية، وهى شركة عامة أمريكية تربح من العمل في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل البريد الإليكتروني.

وتوفر "جوجل" إمكانية نشر المواقع التي تنشر معلومات نصية ورسومية في شكل قواعد بيانات وخرائط على شبكة الإنترنت وبرامج الأوفيس وإتاحة شبكات التواصل الاجتماعي التي تتيح الاتصال عبر الشبكة بين الأفراد ومشاركة أفلام وعروض الفيديو، علاوةً على الإعلان عن نسخ مجانية إعلانية من الخدمات التكنولوجية السابقة.

وقد وصل عدد موظفيها الذين يعملون دواماً كاملاً في 31 مارس عام 2009 إلى 20,164 موظفًا ، منهم حوالي 6 آلاف في المركز الرئيسي بماونتن فيو.

وكانت بداية شركة "جوجل" في يناير من عام 1996 في صورة مشروع بحثي بدأه "لاري بيدج" وسرعان ما شارك فيه "سيرجي برن"، وذلك حينما كانا طالبين يقومان بتحضير رسالة الدكتوراه بجامعة "ستانفورد" بولاية كاليفورنيا، حيث افترضا أن محرك البحث الذي يقوم بتحليل العلاقات بين مواقع الويب من شأنه أن يوفر ترتيباً لنتائج البحث أفضل من ذلك الذي توفره أي أساليب متبعة بالفعل والتي تقوم بترتيب النتائج حسب عدد مرات ظهور المصطلح الذي يتم البحث عنه داخل الصفحة.

وكان قد أطلق على محرك البحث الذي قاما بإنشائه اسم "BackRub" لأن النظام الخاص به كان يفحص روابط العودة الموجودة بالموقع من أجل تقييم درجة أهمية الموقع، وكان هناك محرك بحث صغير اسمه "Rankdex" يحاول بالفعل البحث عن استراتيجية مماثلة.

وفي بادئ الأمر تم تأسيس الشركة في سبتمبر عام 1998 كشركة خاصة ملك لعدد قليل من الأشخاص، وفي التاسع عشر من أغسطس عام 2004، طرحت الشركة أسهمها في اكتتاب عام ابتدائي، لتجمع الشركة بعده رأس مال بلغت قيمته 1.67 بليون دولار أمريكي، وبهذه القيمة وصلت قيمة رأس مال الشركة بأكملها إلى 23 بليون دولار أمريكي.

وبعد ذلك واصلت شركة "جوجل" ازدهارها عبر طرحها لسلسلة من المنتجات الجديدة واستحواذها على شركات أخرى عديدة والدخول في شراكات عديدة جديدة.

وطوال مراحل ازدهار الشركة، كانت ركائزها المهمة هى المحافظة على البيئة وخدمة المجتمع والإبقاء على العلاقات الإيجابية بين موظفيها.

ولأكثر من مرة، احتلت الشركة في تقييم لأفضل الشركات تجريه مجلة "فورتشن" كما حازت بصفة أقوى العلامات التجارية في العالم تجريه مجموعة شركات "Millward Brown".

0 مشاركات:

إرسال تعليق