أنباء عن هروب رئيس المخابرات الليبية إلى تونس وانشقاقه

بوزيد دوردة
ذكرت مصادر مسؤولة أن رئيس المخابرات الليبية بوزيد دوردة هرب إلى تونس ويعتقد أن يعلن انشقاقه عن العقيد معمر القذافي.

وفي سياق متصل، قال نائب مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة المنشق عن النظام إبراهيم دباشي اليوم الخميس ان المزيد من كبار المسؤولين الليبيين سوف ينشقون في الأيام المقبلة.

وأشار دباشي في حديث لقناة "سكاي نيوز" البريطانية إلى ان انشقاق وزير الخارجية موسى كوسا كان متوقعاً، مضيفاً و"نتوقع أن ينشق المزيد من السفراء والشخصيات الرفيعة المستوى في الأيام القليلة المقبلة".


وأعرب عن ترحيبه بانشقاق كوسا باعتبار ان ذلك سيضعف نظام القذافي، لافتاً إلى ان "هذا الأمر يؤكد على أكاذيب النظام. كوسا يعلم ان العقيد القذافي انتهى".

وأكد دباشي ان مسؤولين كبار في النظام الليبي يريدون الانشقاق ولكن الأمن المشدد يمنعهم من مغادرة البلاد.

وكان وزير الهجرة الليبي السابق علي العريشي، قال في وقت سابق اليوم إن استقالة وزير الخارجية موسى كوسا تعني أن حكم الزعيم الليبي معمر القذافي يقترب من نهايته


0 مشاركات:

إرسال تعليق