شامخ: الإصابات تسببت في سوء نتائج «يد» الفحيحيل

عبدالله احمد لاعب الفحيحيل في مباراة سابقة
عبدالله احمد لاعب الفحيحيل في مباراة سابقة
طه عطوان

عاد وفد الفريق الأول لكرة اليد في نادي الفحيحيل إلى البلاد أمس، قادما من القاهرة، بعد أن شارك في البطولة العربية الثامنة والعشرين للأندية الأبطال التي اختتمت أمس، وحقق لقبها الأهلي المصري، بينما احتل ممثلا الكويت الفحيحيل والعربي المركزين الخامس والسادس على التوالي برصيد أربع نقاط لكل منهما.
وكان الفحيحيل قد حقق فوزين في بداية مشواره على النصيرات الفلسطيني والوحدة السعودي، وخسر أمام العربي والاوليمبي والأهلي المصريين والأفريقي التونسي.
من جهته، قال حمد شامخ، أمين السر العام رئيس الوفد: إن الفريق استطاع أن يقدم مستوى جيدا في البداية، وفاز على النصيرات الفلسطيني، ثم على الوحدة السعودي الذي يعد من أفضل الفرق المشاركة، وبعد المباراة الثانية تعرض الحارس يوسف الفضلي مع فيصل العازمي وعبدالله احمد للإصابة التي منعتهم من المشاركة مع الفريق في مبارياته المتبقية، الأمر الذي اثر على المستوى العام، خاصة ان اللاعبين الثلاثة هم من الأساسيين والذين يعتمد عليهم المدرب سعيد حجازي بشكل كبير، كما تعرض أكثر من لاعب لإصابات كان تأثيرها واضحا على أدائهم في الملعب.
وأضاف شامخ: لقد ذهبنا للمنافسة وكنا قد وضعنا نصب أعيننا احد المراكز الثلاثة الأولى، رغم علمنا بصعوبة المنافسة لوجود الأهلي والأفريقي، وهما الأفضل على الساحتين العربية والأفريقية في السنوات السابقة، ولكن لم نكن محظوظين بتعرض لاعبينا للإصابة. ومع هذا فقد استفدنا من المشاركة التي تعد بمنزلة خير إعداد لبطولتي الدوري والبطولة التنشيطية.
وتوقع ان يقدم الفريق مستوى جيدا في المسابقات المحلية نتيجة إعداده الجيد، وتعاقد مجلس الإدارة مع أربعة لاعبين جدد وهم يوسف الفضلي وعبدالله الذياب ويوسف شاهين ويعقوب عيسى، مع استعداده لتقديم كل متطلبات الجهازين الإداري والفني للمحافظة على لقب بطولة الدوري العام للسنة الثانية على التوالي.
واعتبر شامخ ان كرة اليد هي من أولويات مجلس الإدارة، واستطاعت ان تحقق نتائج لافتة في الفترة الأخيرة وفي مختلف المراحل السنية، وأهمها كأس التفوق العام التي حققها النادي الموسم قبل الماضي، متمينا ان تحافظ اللعبة على مستواها في الموسم المقبل.

0 مشاركات:

إرسال تعليق