سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم يفتتح رسميّاً معبر "دبي لوجستكس كوريدور"

بحضور حشد من كبار الشخصيات وصناع القرار في القطاعين العام والخاص
- سيعمل معبر النقل والخدمات اللوجستية الجديد على ربط أهم المنافذ البرية والبحرية والجوية لإمارة دبي
- المعبر الجديد سيعزز قدرة دبي التنافسية واستقطابها للشركات الإقليمية والعالمية
دبي، 11 أكتوبر، 2010: برعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس "هيئة الطيران المدني بدبي" ورئيس "مؤسسة مدينة دبي للطيران"؛ تم اليوم الإعلان عن الافتتاح الرسمي لمعبر النقل والخدمات اللوجستية "دبي لوجيستكس كوريدور".
ويمتد المعبر اللوجستي الذي يربط بين المنافذ البحرية والبرية والجوية في إمارة دبي على مساحة تبلغ نحو 200 كيلومتر مربع. وهو يصل بين "ميناء جبل علي" الذي يعد سادس أكبر ميناء للحاويات في العالم؛ والمنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" التي تحتضن حالياً أكثر من 6500 شركة؛ و"دبي وورلد سنترال" الذي يضم مطار "آل مكتوم الدولي"، والذي سيغدو حين اكتماله المطار الأكبر في العالم من حيث المساحة والطاقة الاستيعابية.
ويأتي حدث الافتتاح  ليؤكد الالتزام الطويل الأمد لإمارة دبي بتسهيل عمليات نمو وتطوير التجارة الإقليمية والعالمية، حيث يجمع "دبي لوجستكس كوريدور" للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط بين جميع العناصر الضرورية اللازمة لتأسيس منصة لوجستية حقيقية متعددة الوسائط.
وسيسهم المعبر في تسهيل زيادة حركة التدفقات التجارية في الإمارة ورفع مستوى كفاءتها، بما يتيح تعزيز القدرة التنافسية الاقتصادية لدبي ولدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام.
وفي معرض تعليقه على هذا الحدث، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: "يمثل افتتاح "دبي لوجستكس كوريدور" إنجازاً غير مسبوق في تاريخ دبي. حيث انه وفي ظل البنية التحتية المتطورة التي تحظى بها الإمارة، سيسهم "دبي لوجستكس كوريدور" في تعزيز تنافسية دبي وموقعها المتميز كمركز لوجستي عالمي".
من جانبه قال خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران: "يعكس افتتاح معبر "دبي لوجستكس كوريدور" مدى التزامنا بتوفير بيئة ملائمة تسهم بتحسين حركة تدفق البضائع والسلع والخدمات على مستوى الإمارة والعالم. كما يمثل المعبر خطوة مهمة أخرى نحو تحقيق رؤية دبي في تبوؤ مكانة مرموقة على خارطة مراكز الخدمات اللوجستية العالمية.
وبدورها علقت سلمى حارب، المدير التنفيذي لـ "عالم المناطق الاقتصادية" ورئيس مجلس إدارة "دبي لوجستكس كوريدور" بقولها: " يعمل المعبر الجديد على تعزيز قوة المزودين الرئيسيين للخدمات اللوجستية في دبي. ومايميز هذه المبادرة الطموحة، أنها تجمع بين جهود مختلف المؤسسات والأشخاص والعمليات والخدمات والمعايير والانظمة لإنشاء أكبر المراكز اللوجستية وأكثرها تطوراً  في المنطقة".
وأضافت: " من أهم النتائج التي ستتترتب على إطلاق "دبي لوجستكس كوريدور" هي تحسين حركة الشحن من البحر إلى الجو من خلال إلغاء إجراءات الدخول والخروج بين المناطق الحرة التي يصل بينها المعبر. إضافة إلى ذلك، تتم دراسة إمكانية تطبيق إجراءات تفتيش جمركي موحدة بين المنطقتين. وليست هذه إلا خطوة أولى على الطريق، حيث اننا سنظل نسعى إلى تحقيق المزيد من التنسيق والتعاون بهدف الوصول في النهاية إلى أقصى درجات الكفاءة الممكنة".
وفي كلمة ألقاها أمام حشد ضم ما يزيد على 60 شخصية مهمة من صناع القرار في القطاعين العام الخاص، أشار راشد بوقراعة، الرئيس التشغيلي لمؤسسة مدينة دبي للطيران، إلى أن معبر "دبي لوجستكس كوريدور" سيتكامل إلى حد كبير مع "دبي وورلد سنترال" لضمان مزيد من السرعة والسهولة في تنفيذ العمليات اللوجستية.
وقال بوقراعة: "تستقطب المدن التي تمتلك إمكانات لوجستية كبيرة مزيداً من الاستثمارات الأجنبية المباشرة. ويوفر افتتاح معبر"دبي لوجستكس كوريدور" منصة فريدة متعددة الوسائط ستتيح لدبي اجتذاب مستويات أعلى من هذه الاستثمارات".
وأضاف: "تتيح هيكلية وإطار عمل مجلس الإدارة إمكانية تنفيذ عمليات لوجستية مستدامة وتطوير المشاريع والعمل عن كثب مع جميع الأطراف المعنية مثل "جمارك دبي" و"مؤسسة مطارات دبي" و"موانئ دبي العالمية" بهدف توفير حلول لوجستية متطورة تتميز بسهولتها وسرعتها".
وحضر مراسم الافتتاح عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين في العديد من المؤسسات الهامة مثل "مؤسسة مطارات دبي"، و"دناتا"، و"جمارك دبي"، و"موانئ دبي العالمية"، و"دائرة التنمية الاقتصادية في دبي "، و"مكتب الاستثمار الاجنبي" و"مؤسسة دبي لتنمية الصادرات"، و"غرفة دبي"، و"دائرة المالية في دبي" و"المجلس التنفيذي لحكومة دبي".
وسيلعب تسهيل العمليات اللوجستية ضمن المعبر دوراً محورياً في تعزيز التنمية الاقتصادية  لاسيما وأن المناطق الحرة التي يربط بينها حالياً تساهم بأكثر من 25% من الناتج المحلي الإجمالي لدبي.
- انتهى -
ملاحظات للمحررين:
نبذة عن "دبي ورلد سنترال"
يعتبر "دبي ورلد سنترال" إحدى المبادرات الاستراتيجية التي تبنتها حكومة دبي، بهدف تحويل الإمارة إلى مركز تجاري عالمي رائد ومحور سريع الدورة للخدمات اللوجستية حول العالم. ويضم المركز مدينة طيران متكاملة تشمل مطار "آل مكتوم الدولي" الجديد، الذي سيغدو عند اكتماله أكبر مطار في العالم من حيث المساحة والقدرة الاستيعابية، فضلاً عن المناطق الحرة التي تركز على الخدمات اللوجستية سريعة الدورة والقطاعات المتعلقة بالطيران.
ويعتبر "دبي ورلد سنترال" أحد أهم المشاريع في العالم، وهو يشغل مساحة 140 كم في جبل علي إلى جوار "منطقة جبل علي الحرة"، (جافزا)، وميناء "جبل علي البحري" الذي يعد سادس أضخم ميناء عالمي من حيث قدرته على استيعاب الحاويات. وعلاوةً على ذلك، تم تعزيز أنماط النقل المتعددة لمركز "دبي ورلد سنتر" من خلال ربطه بشبكة الطرق السريعة الرئيسية في البلاد؛ وشبكة السكك الحديدية الخليجية المرتقبة، ومطار "آل مكتوم الدولي" الذي سيغدو فور اكتماله قادراً على تخديم أكثر من 120 مليون مسافر، واستقبال ما يفوق 12 مليون طن من الشحن الجوي سنوياً، كما سيغدو البوابة الرئيسية لشركات الطيران والخدمات اللوجستية التي اختارت المركز مقراً لخدماتها اللوجستية سريعة الدورة.
نبذة عن عالم المناطق الاقتصادية:
تعتبر مجموعة "عالم المناطق الاقتصادية"المزود العالمي للحلول الصناعية واللوجستية المستدامة، وتهدف إلى إيجاد شبكة متينة من البنى التحتية للمناطق الاقتصادية والمجمعات التكنولوجية واللوجستية والصناعية والمشاريع المبنية وفقا للطلب في مختلف  أرجاء العالم من أجل دعم التوسع الحيوي لقاعدة عملائها المتنامية بشكل سريع على المستوى العالمي.
وتهدف "عالم المناطق الاقتصادية" بصفتها مؤسسة عالمية، وانطلاقاً من التزامها بمسؤوليتها الاجتماعية إلى توظيف نماذج أعمالها الحيوية دائمة التطور لتعزيز مسيرة النمو والمحافظة على مجتمع مستدام في الدول التي تعمل فيها.
وتضم محفظة "عالم المناطق الاقتصادية" حالياً المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، إحدى أكبر المناطق  الحرة في العالم، و"جازيلي"، المطور العالمي للمساحات اللوجستية والصناعية  المستدامة والصديقة للبيئة، وتكنوبارك، مجمع الأعمال / الصناعات المخصص لمشاريع التكنولوجيا والبحوث والتطوير، ومنطقة دبي للمركبات (داز)، السوق الشامل لصناعة المركبات.
وتعمل عالم المناطق الاقتصادية حالياً على تنفيذ وتطوير العديد من  المشاريع في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا والأمريكيتين.

0 مشاركات:

إرسال تعليق