نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان فى مؤتمر صحفى: نرحب بالنقد البناء ونرفض "الفبركة" والحديث عن خلافات داخل المجلس "وهم".. والسفير محمود كارم: مركز عمليات مجهز لمتابعة الانتخابات القادمة

المستشار مقبل شاكر نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان 
المستشار مقبل شاكر نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان
كتب أحمد مصطفى - تصوير سامى وهيب
أكد المستشار مقبل شاكر نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان على أهمية الإعلام فى إيصال جهود المجلس القومى لحقوق الإنسان إلى الرأى العام، مشيرا إلى أنه يرحب بالنقد البناء الصحيح الذى يتفق مع الموضوعية بغرض ما يعود بالنفع على المواطن المصرى، لكنه يرفض بشدة النقد القائم على معلومات مغلوطة أو أخبار تبعد كل البعد عن الحقيقة المفبركة، على حد قوله.

وأشار شاكر خلال الاجتماع الذى عقد بالمجلس اليوم الاثنين، بحضور الأمين العام السفير محمود كارم ونقيب الصحفيين مكرم محمد أحمد عضو المجلس وضم مندوبى الصحف المختلفة لدى المجلس القومى لحقوق الإنسان، إلى عدم وجود تمييز داخل المجلس بين صحفى وآخر على الإطلاق، وقال: "إنكم لست ضيوفا هنا بل من حقكم الحصول على الأخبار، ومطالبون بالتواجد والإصرار على المتابعة للأنشطة والفعاليات المختلفة التى يقوم بها المجلس على مدار العام".


وقال إن اجتماعات المجلس القومى لحقوق الإنسان لم يحدث فيها أية خلافات، واصفاً هذا الأمر بـ "الوهم" لدى البعض، لكن ما يحدث لا يخرج عن كونه اختلاف فى الرأى والرأى الآخر، متسائلا إذا كان هناك شخص مغرض يريد أن ينقل خبراً للصحفيين فعليهم التحقق ممن الخبر.


من جانبه قال مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين وعضو المجلس إن هذا الاجتماع يجىء بغرض إرساء علاقات صحيحة بين المجلس فى مجمل أنشطته، مطالبا بالتدقيق الشديد فى الأخبار، مؤكدا احتياج المجلس للرأى العام أن يسانده، والرابط هنا هو الإعلام، وقال إننا لسنا فى مجلس محاط بـ"الأسرار" من أجل أن نذهب للتلفيق، مؤكدا أن المجلس يتولى أمره شخوص مشهود لها بالكفاءة فى العمل العام، مشيرا إلى أن عضويتى فى المجلس عضوية طارئة مرتبطة بمنصبى كنقيب، فأنا اليوم أتحدث لكم كصحفى وعضويتى فى الجماعة الصحفية هى التى ستلازمنى حتى الموت.


وطالب مكرم بضروة الاستفادة من الأخطاء التى حدثت بانتخابات الشورى، مؤكدا على إنشاء مركز عمليات مفتوح موجود ومتاح للصحفيين فى أى وقت بما يتيح متابعة الانتخابات لحظة بلحظة، مؤكدا أن رسالة الإعلام الحقوقى هى تنمية ثقافة حقوق الإنسان لدى المواطن المصرى وإعطاؤه كل الفرص ومساعدته على أن تكون الانتخابات حرة ونزيهة، ووصف بعض من يقومون بتلوين الأخبار لجذب القارئ بمعلومات غير صحيحة بأنه "إخفاق" مهنى وعجز يقوم بها بعض الشباب الغير واعى.


واعترف نقيب الصحفيين بوجود بعض القصور بالمجلس من بينها عدم وجود "أجندة" واضحة للزيارات معلنة، إن لم تكن بشكل يومى فلتكن حتى أسبوعية، واتفق مع نائب رئيس المجلس فى عدم وجود خلافات داخل المجلس، مشيرا إلى أن هناك ممثلين للجمعيات الأهلية وآخرين يمثلون مهنتهم وشخصيات عامة وقضاة سابقين وأكاديميين.


وفى سياق متصل أعلن السفير محمود كارم الأمين العام عن طلب أعضاء المجلس القومى لحقوق الإنسان بعقد لقاء مع الدكتور مفيد شهاب وزير الشئون النيابية والقانونية، وشدد على أن المجلس والأمانة العامة تقوم حاليا بإعداد ترتيبات جادة من أجل توفير أفضل السبل من أجل تغطية الانتخابات البرلمانية القادمة فى أحسن صورة، سواء عن طريق غرفة العمليات بالمجلس أو الفروع المختلفة، مشيرا إلى أن الأمانة العامة تدرس حاليا استخراج تصاريح للصحفيين من أجل تغطية انتخابات مجلس الشعب القادمة، وذلك عن طريق استخراج تصاريح للصحفيين والإعلاميين من قبل اللجنة العليا للانتخابات.

0 مشاركات:

إرسال تعليق